منتديات نجوم العرب
اهلا وسهلا بمن نورنا بزيارته هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل ندعوك للتسجيل معنا والاستمتاع بأجمل الاوقات بصحبتنا

برامج, العاب, فيديو, صور, كمبيوتر, جوال, تطوير, تصميم, اكود, ستايلات, قران, كريم, اسلاميات, تعليم, دورات, فيس, بوك, تويتر, يوتيوب, انمي, وظائف, شاغرة, مطبخ, منوعات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بسم الله الرحمن الرحيم ، نعلن لكم خبر افتتاح منتديات نجوم العرب فانتظروا منا كل ما هو جديد
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» وقت الاستراحة للقرود فقط
الجمعة يوليو 17, 2015 3:01 am من طرف نجم فلسطين

» قطار بشري ههههههه
الجمعة يوليو 17, 2015 2:58 am من طرف نجم فلسطين

» الحصول على كهرباء مجانية لا نهائية _ طريقة مجربة
الجمعة يوليو 17, 2015 2:23 am من طرف نجم فلسطين

» كشف الخدع - خدعة الطاقة المجانية !
الجمعة يوليو 17, 2015 2:21 am من طرف نجم فلسطين

» كيف تصنع صاروخ صغير قاتل
الجمعة يوليو 17, 2015 2:01 am من طرف نجم فلسطين

» Hajar Film - Sirin Hamsho | فيلم هاجر - سيرين حمشو
الجمعة يوليو 17, 2015 1:48 am من طرف نجم فلسطين

» دعاء يريح النفس ويبعث الراحه في القلوب
الخميس يوليو 16, 2015 10:18 pm من طرف نجم فلسطين

» (تكبير) الله أكبر - ساعتين من التكبير
الخميس يوليو 16, 2015 10:17 pm من طرف نجم فلسطين

» التليفزيون الألماني ينقل صلاة عيد الفطر على الهواء مباشرة لأول مرة فى التاريخ
الخميس يوليو 16, 2015 10:15 pm من طرف نجم فلسطين

سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نجم فلسطين
 
عاشقة الجنة
 
منصورة
 
3ZbNy 7oBk
 
Nabil277
 
EVERY
 
عبد الحفيظ
 

شاطر | 
 

 فقه الفتن.. تأليف: حمد آل مايقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الجنة


اعضائنا فخرونا

اعضائنا فخرونا
معلوماتاضافية
الجنس : انثى
عدد المشاركات : 20
تاريخ الميلاد : 16/04/1968
تاريخ التسجيل : 14/07/2015
العمر : 49
الموقع : مصر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wahet-aleslam.com/vb3/
مُساهمةموضوع: فقه الفتن.. تأليف: حمد آل مايقه   الثلاثاء يوليو 14, 2015 2:56 am

سبق علم الله علمي في أن أغدو إلى بيتي سالماً من مكائد الشيطان التي كانت تلوح أمام عيني وعندما خلصت إلى ذلك العرين البشري،اختزلت الحياة والمحن في فتنة لي أصابني منها أرق غريق وهم شديد وفكر على الدرب وفي البيت مديد. فبذلك شعرت أني أحقر من أن تكون هذه نقطة النهاية التي أدخل من خلالها بداية النهاية وأشدو بطريق الفلاح ترانيم أهل القرآن وعلم الله سبحانه بانتصاري المقرون به سبحانه على ألد أعداءه وأعداء عباده المؤمنين (إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ) ( فاطر : 6 ) ولا أجد لي مثلاً صحيحاً إلا قوله صلى الله عليه وسلم:
: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: " لَوْ أَنَّكُمْ لَا تُخْطِئُونَ لَأَتَى اللَّهُ بِقَوْمٍ يُخْطِئُونَ يَغْفِرُ لَهُمْ ". فأقررت بهذا وعلمت أن حكمة الله بالغة إلى مدىً لا تخالطه الظنون فسرت على هذا الدرب أرجوا رحمة الله . وبذلك، فإن العلم الأكيد يجدي نفعاً لمن تزود به طالبه تعلقاً من غير ملل ولا كلل ونتج عنه ذلك الإخلاص الذي لا تقاسم له لدنيا بل تفانيا لآخرة لا معقب لها. أقوم الصبح فأحني الرأس لله عزوجل من هم جديد يكيد لي أهل الباطل قادمين من فيافي قفارهم ومن مخابئهم الدفينة لكي يجددوا الولاء الشيطاني على مؤمن يرجوا رحمة ربه ويزيد في ذلك حبا وإخلاص ويركب قارب النجاة الذي يصل به إلى بر يأمن به من طلاسم المواعيد وأمنيات الأشرار الذين غرقوا في ملذاتهم ولا يجدون لأنفسهم عونا إلا كيد لا يظل له أإثرا حال إبطاله بالنور الإيماني والعلم الروحاني الذي كان من إله واحد عليم بما تسر النفوس وما تخفي الصدور. ولهم من العلم ما يجعل عليهم الحجة في أنهم مكبلون بنار السموم يوم القيامة ومع ذلك يأسوا من روح الله ( فلا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون ) ومن صريح القرآن ما يجعلك تطمئن إلى ما ذهبت إليه ووجدت أن من يفوقك علماً بملازمته لكتب الدين والشرع الحنيف يصدق على كلامك؛ لأن هذه استباطات المسلم الذي له من الفطرة ما كانت لعالم من أئمة المسلمين حاكما كان أو عالماً ربانياً. ونعود لحديثنا أن ما حاد بهؤلاء الأشرار الذين هم أسوأ الخلق يوم القيامة أنهم لم تيتم أفكارهم ليوم وأن يراجعوا أنفسهم بعد إغواء البشر ؛ فالكل نهايتهم واحدة والمصير مشترك في التصور ولكن الإنجاز معقود للمؤمن لأنه آمن بكل ما أتى به الله سبحانه وتعالى دون ريب ولا تأمل فمن آمن أولاً فله حسن الخاتمة آخراً. فمن ذلك الوقت وأظن - أيقن - أن المحنة والفتنة مدلولان لعملة واحدة لا يشتريها إلا فردٌ واحد ولا ينتصر عليه إلا هو نفسه أيضاً. ولكنني شعرت بأن ذلك خطأٌ محض. فوثبت على ركبيت من أن الاستغفار هو سيد الأذكار وبذلك يزول عني الهم واللغط وتحدث في جوارحي تريث القول وعدم الاستعجال ( خلق الإنسان من عجل ) فما كان له من خلقه إلا أن سعى دون روية ولا هدف يرنوا إليه. فما نريد قوله هو أننا خلق نتطهر والشياطين المدحورة المطرودة بإذن الله من جنة الله تريد أن لا نتطهر وسبق علم الله أن من استغفره أنه لا يعذب. قال تعالى : ( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون)
يروى عن علي بن أبي طالب " رضي الله عنه

" انه قال : كان في الارض أمانان
من عذاب الله وقد رفع أحدهما فدونكم الاخر فتمسكوا به : أما الامان الذي رُفع فهو رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
واما الامان الثاني فهو الاستغفار . قال تعالى : { وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }
وصلِّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

18-5-2014
3:04
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فقه الفتن.. تأليف: حمد آل مايقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجوم العرب :: الاقسام الاسلامية :: الشريعة الاسلامية-