منتديات نجوم العرب
اهلا وسهلا بمن نورنا بزيارته هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل ندعوك للتسجيل معنا والاستمتاع بأجمل الاوقات بصحبتنا

برامج, العاب, فيديو, صور, كمبيوتر, جوال, تطوير, تصميم, اكود, ستايلات, قران, كريم, اسلاميات, تعليم, دورات, فيس, بوك, تويتر, يوتيوب, انمي, وظائف, شاغرة, مطبخ, منوعات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بسم الله الرحمن الرحيم ، نعلن لكم خبر افتتاح منتديات نجوم العرب فانتظروا منا كل ما هو جديد
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» وقت الاستراحة للقرود فقط
الجمعة يوليو 17, 2015 3:01 am من طرف نجم فلسطين

» قطار بشري ههههههه
الجمعة يوليو 17, 2015 2:58 am من طرف نجم فلسطين

» الحصول على كهرباء مجانية لا نهائية _ طريقة مجربة
الجمعة يوليو 17, 2015 2:23 am من طرف نجم فلسطين

» كشف الخدع - خدعة الطاقة المجانية !
الجمعة يوليو 17, 2015 2:21 am من طرف نجم فلسطين

» كيف تصنع صاروخ صغير قاتل
الجمعة يوليو 17, 2015 2:01 am من طرف نجم فلسطين

» Hajar Film - Sirin Hamsho | فيلم هاجر - سيرين حمشو
الجمعة يوليو 17, 2015 1:48 am من طرف نجم فلسطين

» دعاء يريح النفس ويبعث الراحه في القلوب
الخميس يوليو 16, 2015 10:18 pm من طرف نجم فلسطين

» (تكبير) الله أكبر - ساعتين من التكبير
الخميس يوليو 16, 2015 10:17 pm من طرف نجم فلسطين

» التليفزيون الألماني ينقل صلاة عيد الفطر على الهواء مباشرة لأول مرة فى التاريخ
الخميس يوليو 16, 2015 10:15 pm من طرف نجم فلسطين

سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نجم فلسطين
 
عاشقة الجنة
 
منصورة
 
3ZbNy 7oBk
 
Nabil277
 
EVERY
 
عبد الحفيظ
 

شاطر | 
 

 الحرية في منظور الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجم فلسطين


Admin

Admin
معلوماتاضافية
الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 61
تاريخ الميلاد : 27/05/1998
تاريخ التسجيل : 13/07/2015
العمر : 19
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njom.alafdal.net
مُساهمةموضوع: الحرية في منظور الإسلام   الخميس يوليو 16, 2015 12:56 pm


الحرية في منظور الإسلام





25 أغسطس,2014 في قرأت لك اضف تعليق




الحرية من أهم القيم الإسلامية ، لأنها فطرة الله التي فطر الناس عليها ،ويتميز الإنسان بها على سائر الكائنات الحية الأخرى ، ولا تتحقق إرادته إلا في جومن الحرية الكاملة الواعية التي لا تخل بمبادئ المجتمع العامة كما لا تعتدي علىحريات الآخرين .      وبعيداً عن التعريفات العبثية وأيضاً تلك التي تعتبر ردود أفعال لما صدرعن الناس تحت اسم الحرية يمكن أن نقول : إن الحرية هي تمكين الإنسان من أن يقومبدوره الطبيعي في الحياة مع يقينه بأنه سبب وجوده والموجد لحقوقه.




    وهذا التعريف يشمل أساسيات ومبادئ ويحتوي علي صور عديدة لمفهوم الحريةولهذا يجري الحديث عنه في إطارين :




أولاً : المبادئ والأطر الحاكمة لمفهوم الحرية :




1-   تمام حرية الفرد تكمن في قمة عبوديته لله تعالي وتخلصه من عبودية ماسواه :




بمجرد دخول الإنسان دين الإسلام  , والإيمان به جاء به  يضمن الحرية بالضرورة ؛ لأنه يعنى إفراد العبودية لله تعالى فلا يسمحبأي نوع من أنواع العبودية لغير الله ، وهذا هو أقصى ما يطمح إليه الإنسان منالحرية ، ففي القرآن الكريم يقول ربنا تبارك وتعالي ( ضرب الله مثلاً رجلاً فيهشركاء متشاكسون ورجلاً سلماً لرجل هل يستويان مثلا الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون(




والحالة الوحيدة التي يمكن أن يتخلص الإنسان فيها من كل صور الحيرة والقلقوتعدد مصادر التوجيهات لديه هي أن يكون خالصاً لله ، فقد ثبت أن الإخلاص لصورةواحدة من صور الهوى دون البقية لايمكن أن تحدث ، أم تخليص القلب لله فهو يَجُبُّ ماسواه ، ومن ثم تكون السكينة والراحة ووضوح الرؤية ، ولهذا لا نستغرب حينما يذكرالداخلون في الإسلام من أهل الغرب أن السكينة والحرية التي وجدوها في الإسلام لانظير لها ، وهم في الأصل من دعاة الحرية والتحرر .




2-حرية الاختيار بالنسبة للدين تكون عند لحظة الاختيار الأولي ، فإذا شاءآمن وإذا شاء كفر ، وهذه لا إكراه فيها وهي التي قال الله تعالي في شأنها ( لاإكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسكبالعروة الو ثقي لا انفصام لها والله سميع عليم )  يقول المفسرون : إنه كان لرجل منالأنصار من بني سالم بن عوف ابنان متنصران قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم ، ثمقدما المدينة في نفر من النصارى يحملون الزيت ، فلزمهما أبوهما وقال : لا أدعكماحتى تُسلما ، فاختصموا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال : يا رسول الله أيدخلبعضي النار وأنا أنظر ؟ فأنزل الله تعالى : ( لا إكراه في الدين ) الآية ، فخلَّىسبيلهما .




    أما بعد الدخول في الإسلام فهو ملزم باتباع كل أوامره واجتناب كل نواهيه ،حتى لو كان قد اشترط غير ذلك عند إسلامه ، فإن ثقيف قد اشترطت عند إسلامها أن لازكاة ولاجهاد فقبل النبي صلي الله عليه وسلم إسلامهم ولما تعجب الصحابة قال لي اللهعليه وسلم




( سيتصدقون ويجاهدون إنشاء الله ) صدق صلي الله عليه وسلم ، روى أبو داودوأحمد واللفظ له بإسناد رجاله ثقات ، عن عثمان بن أبي العاص: أن وفد ثقيف قدموا علىرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزلهم المسجد ليكون أرق لقلوبهم ، فاشترطوا علىالنبي صلى الله عليه وسلم أن لا يحشروا ولا يعشروا ولا يجبوا ولا يستعمل عليهمغيرهم ) قال: ( فقال: إن لكم أن لا تحشروا ولا تعشروا ولا يستعمل عليكم غيركم ،وقال النبي صلى الله عليه وسلم : لا خير في دين لا ركوع فيه ) ، ولهذا قال الإمامأحمد : يصح الإسلام علي الشرط الفاسد ثم يلزم بكل شرائع الإسلام .




ولا ننسي قصة بني إسرائيل مع نبي الله موسي عليه السلام ، حينما طلبوا أن تكونعقولهم حاكمةً علي نصوص الوحي فلا يقبلوا إلا ما يرضونه من الأحكام وهو ما يتوافقمع هواهم ، فارتفع الجبل فوق رؤوسهم كأنه مظلة تغطيهم جميعاً ثم خُيروا بين قبولالأحكام كما هي أو أن ينزل الجبل عليهم ( وإذ نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة وظنوا أنهواقع بهم خذوا ما آتيناكم بقوة واذكروا مافيه لعلكم تتقون ) .




وعليه فلا حجة لمن قال إنه يعلق الالتزام بالأحكام الشرعية علي رضاه أواقتناعه ، إنما يفيد الرضا والاقتناع صاحبه في الحصول علي أجر الطاعة ، أما منفعلها مضطراً فلا أجر له فيها .




3-    دوافع الأفعال شرعية وليست من هوي النفس أو إملاءات الشهوة ، وهذا هوالفرق الأساسي بين الحرية والتفلت ، قال تعالي (أفرأيت من اتخذ إلهه هواه وأضلهالله علي علم وختم علي سمعه وقلبه وجعل علي بصره غشاوة فمن يهديه من بعد الله أفلاتذكرون ) وحديث النبي صلي الله عليه وسلم الذي رواه الترمذي عن شداد بن أوس ( الكيسمن دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع النفس هواها وتمني علي اللهالأماني ) وهذا يعني النظر إلي العواقب قبل الشروع في الفعل ، وهذا يمثل عند أنصارالتحلل لوناً من ألوان القيود يفرضه الإنسان علي شهواته ، ولكنه في الحقيقة صمامأمان للنفس والمجتمع .




4 –  الحرية الحقيقية في علاقتك بالآخرين تعني ارتباطك بهم طبقاً للقواعدالشرعية وليست وفقاً لقدرتك علي غلبتهم وقهرهم وانتزاع حقوقهم ، إذ أن الإنسان جزءمن مجتمع يكثر أهله وتتعارض مصالحهم في أحيان كثيرة ولهذا قال الله تعالي ( وجعلنابعضكم لبعض فتنة أتصبرون ) وطبيعة العلاقة الحسنة مرتبتان لا ثالث لهما  :




المرتبة الأولي أن إحساسك بالعلاقة بينك وبين الآخرين ينمي فيك حسن أداءالأمانة .




قال تعالي ( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلي أهلها ) فحياة الإنسانعبارة عن مجموعة علاقات ، مع نفسه ومع زوجه وأبنائه ، ومع أقاربه وجيرانه ، ومعزملاء العمل وغيرهم ، وكل علاقة تتولد عنها حقوق وواجبات ، والمسلم الحق يبحث أولاًعن واجبه فيسارع إلي أدائه ، ويبحث عن حقه فلا يحصل علي أكثر منه ، فإن كان ذلك فمنأين يأتي النزاع ؟ وقد ورد أن أبا بكر الصديق عيّن عمر بن الخطاب رضي الله عنهماقاضيا على المدينة ، فمكث فيهم سنة دون أن ترفع إليه شكوى فطلب من أبي بكر إعفاءهمن هذا المنصب ، فقال أبو بكر : أمنمشقة القضاء تطلب الإعفاء يا عمر ؟ فقال عمررضي الله عنه : لا يا خليفة رسول الله ، ولكن لا حاجة بي عند قوم مؤمنين ، عرف كلواحد منهم حقه ، فلم يطلب أكثر منه ، وما عليه من واجب فلم يقصر عن أداءه ، وأحب كلواحد منهم لأخيه ما يحب لنفسه إذا غاب أحدهم تفقدوه ، وإذا مرض عادوه ، وإذا افتقرأعانوه ، وإذا احتاج ساعدوه ، وإذا أصيب واسوه. دينهم النصيحة ، وخلقهم الأمربالمعروف ، والنهي عن المنكر .




   المرتبة الثانية  : في حال الاختلاف نحتكم إلي ميزان ثابت لا يجامل أحداً ولايتحامل علي أحد والرضا به علامة الإيمان الحق .




    وهي المطلوبة في حالة الاختلاف والتنازع ، وتقوم علي  أحكام الشريعة {  فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا }النساء : 59 ] .




ثانياً : من صور الحرية التي نظمها الإسلام :




1-حرية التفكير: فلقد أعطى الإسلام للإنسان حرية التفكير في حدود الآداب العامة والأخلاق الفاضلة، شريطة عدم السب واللعن والكذب والقذف ، وكل ذلك بما يتفق مع المبدأ العام  .عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – قَضَى أَنْ لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ .  ( سنن ابن ماجه




2-حرية القول : وإذا كان الإسلام قد أعطى للإنسان حرية التفكير فإنه أعطى له أيضا حرية القولولكنها ليست مطلقة وإنما هي مقيدة فالقول الذي فيه إيذاء للآخرين حرمه الإسلام .  {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا }[ النساء : 83 ] , ( وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ ) صحيح البخاري .




3-الحرية السياسية : ومن تعاليم الإسلام الحنيف أنه قرر عدم الحجر على الناس في إبداء آرائهم وشرحوجهات نظرهم في الحياة الإنسانية ومن بينها ( الحياة السياسية ) ، والحرية السياسيةليست إلا فرعاً لأصل إسلامي عام هو حرية الإنسان ، وهذه الحرية التي يقررها الإسلاميحدها قيد واحد هو التزام حدود القيم الإنسانية فلا يجوز أن يكون الرأى الذي يبديهالإنسان طعنا في الدين أو خروجا عليه فذلك مخالف للنظام العام في الدولة الإسلامية




4-حرية الكسب والتملك: مما لا شك فيه: أن العمل مكفول لكل الناس ، وقد حث الإسلام على العمل أيا كاننوعه ما دام من الأعمال المباحة ،{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ } [ البقرة : 168 ]




5 -حرية العقيدة: لقد أباحت شريعة الإسلام حرية الاعتقاد بمعني أنها لاتجبر أحداً علي اختيارمعتقد بعينه ، وعملت على صيانة هذه الحرية وحمايتها إلى أبعد الحدود { لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ } [ البقرة : 256 ]
المصدر : موقع منارات

-| التوقيع |-
منتديات نجوم العرب ترحب بكم

نجوم,العرب,ابداع,تميز,عمل,اخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرية في منظور الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجوم العرب :: الاقسام الاسلامية :: القسم الاسلامي العام-